السبت، 6 ديسمبر، 2008

أليس السيد المسيح نبينا نغير عليه كما نغير على محمد (ص)؟

http://www.designtoscano.com/product/indoor+statues/classic+statues/greek+and+roman+statues/david+sculpture+-+bonded+marble+version+-+wu71542.do?dtpd&code=DTGOOGLE

الى الذين خرجوا من كل فج عميق من مسلمي العالم يدينون الرسومات ( الدنمارك) القذرة في حق نبينا محمد (ص)
والى الذين خرجوا في الخرطوم بعصيهم وفؤوسهم وسواطيرهم للقصاص من المعلمة البريطانية بسبب خطأ غير مقصود اعتبروه اهانة لنبينا محمد (ص) حين سمى لمعلمته البريطانية طفل سوداني دميته باسم (محمد) وهو امر اثار شارع السودان بهوس وتشنجات وتظاهرات كنت اعتقد انها ستطيح بعصابة الخرطوم المتأسلمة اذا لم تستجب لمطالب اولئك الغلاة المشتطين وقد عبأوا الشارع بشعارات الجهاد والقصاص من تلكم المعلمة البريطانية ولكم كان منظرهم مخجلا حينما تواروا عن الانظار بعدما حاولت حكومتنا المتاجرة بشعارات الدين ان تتماشى مع نغمتهم حتى تكسب رضاء وتعاطف هذا الشارع الهائج باعتبارها حامية لبيضة الدين الحنيف ولكنها تم ( هرشها ) من قبل دول ( الاستكبار) التي جعلت حكومتنا واولئك المتشنجين يخافونها اكثر من خوفهم من الله رب العباد... فبلعت حكومتنا الرسالية اجراءاتها الشرعية وقصاصها ( الفشنك) ورجع اولئك الموتورون الى بيوتهم في اسوأ حالات خيباتهم ولم يرفعوا سوطا او صوتا واحدا في وجه حكومتهم (المنبرشة) تحت اقدام دول ( الاستكبار) وهي قد عززت وكرمت تلكم المعلمة بنت ( الاستكبار) باسبوع (تمام) في فيلا رئاسية مجهزة باحدث وسائل الرفاهية الى ان ودعوها الى ديارها غانمة وسالمة لم يمسسها سيف او سوط او ( كدندار)!
فبعد تلكم ( الزيطة والزمبريطة) طرحت سؤالا واضحا ومباشرا لرجالات دين اخر الزمان اسالهم رايهم الشرعي ان كانوا ملمين بامور دينهم في شريط يسيء مباشرة الى السيد المسيح عليه السلام جاعلا منه صورة مجسدة بشخص بدمه ولحمه وعظمه ( مثليا) في اقذع صور الاساءات لشخصية مقدسة ينبغي ان تكون قدسيتها عندنا ليست اقل من قدسية (محمد) لان السيد المسيح في ديننا نبي من انبياء الله الذين لا يفضل الله بعضهم على بعض وايماننا به وبانجيله هما ركنان اساسيان من اركان ديننا الحنيف... ولن يكتمل ديننا الا عندما نؤمن بانبياء الله وبكتبهم السماوية ومنهم السيد المسيح عيسى بن مريم عليه السلام...فلماذا لم يخرج ملايين المسلمين في العالم احتجاجا على هذا الشريط القذر المسيء لنبينا عيسى بن مريم حتى يثبتوا للعالم ان الاسلام يعترف بعيسى وبالانجيل وان عيسى مقدس في مقام نبينا محمد واننا عادلون في حبنا لانبياء الله ورسله لانفرق بينهم ولا نفضل احدهم على اخر وهي رسالة عالمية تؤكد عالمية وسماحةالاسلام وان المسلمين يحبون عيسى ويغيرون عليه من منطلق ايماني بحت وليس دعائيا لانه امر منصوص عليه في ديننا الحنيف وهو امر بالتالي سيصحح مفاهيم كثير من الاخرين غير المسلمين عن الاسلام عندما يرون ان المسلمين اكثر غيرة منهم في احترام رسلهم وهم لا يفرقون بين عيسى ومحمد وموسى وابراهيم وداؤود وبقية الرسل والانبياء وينبغي ان يتم ذلكم الاحتجاج بشكل حضارى لا بشكل همجي متشنج يعبر عن عنف وعدم حكمة وهو امر مسيء للاسلام اكثر من دعمه؟


video

ولماذا لم يخرج اولئك المتشنجون احتجاجا على هذه الدمية (الامريكية) والتي أسماها صاحبها الكوميديان عمدا ( أحمد) واضحك الجماهير كوميديا عليها.....ألانها دمية امريكية لا يستطيعون الاحتجاج عليها ولذلك احتجوا على الرسومات الهولندية لان االدنمارك دولة صغيرة بمقدورهم ان يسيئوا اليها لانها لا تملك الفرقاطات والصواريخ والدولار.....انه النفاق والاتجار باسم الدين وهو اكبر اساءة للدين ان تتاجر باسمه وتعهره ولذلك يظل نظام الخرطوم المتأسلم اكبر اساءة في وجه الاسلام.....
video

فبدلا من ان يحتج هؤلاء المتشنجون ضد اناس من خارج ملة الاسلام فمن باب اولى ان يثوروا ضد اخوتهم في الدين وهم الذين محسوبون على ملة الاسلام وقد اساءوا للاسلام وحقروه واهانوه بتصرفاتهم المجرمة الفاسدة باسمه والتي لا تنم عن اية صلة بينها وبين تعاليم الاسلام السمحاء وهم كل يوم يقدمون نماذج باسم الاسلام تحقره وتسيء اليه عند الذين من خارج ملته ولذلك يتجاسر بعض غلاتهم واشرارهم على الاسلام وهم يهاجمونه انطلاقا من هذه المستمسكات التي قدمها اليهم بالمجان اولئك التجار والمجرمون المتنطعون باسم الدين الاسلامي وهم من يسيء للاسلام حقيقة بتصرفاتهم ولذلك لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ...

وهل يمكن ان يعطيني اولئك المتشنجون المنافقون مبررا لصمتهم قرابة الخمسمائة عام على هذا التمثال العاري(للنبي داؤود) في اعلى هذا البوست وهو من انتاج النحات العالمي المشهور (مايكل انجلو) وهو مجسم منحوت عار تماما من ملابسه بكامل عورته وهو المقصود به صراحة النبي داؤود صاحب الزبور عليه السلام والمشار اليه بوضوح في ديننا وهو نبي من انبيائنا المقدسين هو وكتابه ولماذا لم يخرجوا حتى اليوم احتجاجا على هذا التمثال العاري المفضوح لنبي من انبياء الله امرنا ديننا بوجوب الاعتراف به وبكتابه السماوي اليس امرا مسيئا لهذا النبي ان يرسم في مثل هذه الهيئة المفضوحة... الا يمكن ان نخرج بذات الحمية والغيرة التي دافعنا بها عن نبينا محمد (ص) لادانة هذا العمل المسيء لنبينا داؤود عليه السلام ام يعتقدون ان داؤود كافر ولذا لا ينبغي علينا احترامه وتبجيله لانه ليس نبينا؟؟وهل سيخرج المسلمون في العالم احتجاجا على الاساءة البليغة للسيدة العذراء مريم بنت عمران ام المسيح عليه السلام بهذه الصورة المسيئة لها ولكل مؤمن وسيقاطعون بموجبها دولة المكسيك والبضائع المكسيكية.....ام انهم لن يفعلوها لان العذراء عليها السلام لا تهمنا ابدا؟

http://edition.cnn.com/2008/WORLD/americas/12/15/playboy.virgin.mary.transcript/index.html






ليست هناك تعليقات: