السبت، 13 ديسمبر، 2008

حضرة اللواء عابدين الطاهر مدير الادارة العامة للمباحث الجنائية!











انا هشام احمد عبد القادر هباني مواطن سوداني مقيم بالولايات المتحدة الامريكية قد ورد الي بريدي الالكتروني من مجهول ما مجموعه ست وعشرون صورة رقمية ملونة تتعلق بالجريمة البشعة التي هزت الوطن بفظاعتها اي جريمة مقتل الصحافي المرحوم محمد طه محمد احمد وهي صور بلا شك من واقع حرز مباحثكم العامة بعض منها في مكان الحادث وبعض اخر من داخل المشرحة وقد ارسلت في وقت لم يصدر فيه الحكم بالجريمة في حق اولئك المدانين لاحقا!!؟


وسؤالي اليك وقيل عنك انك رجل مستقيم متدين وورع وانت بطبيعة مهنتك المسئول الاول عن هذه الهيئة الجنائية العليا في البلاد والتي باشرت التحقيقات في تلكم الجريمة البشعة والتي في حرزها وحدها ولا غير ها بالتاكيد هذه الصور الجنائية ولا جهة اخرى تحمل نفس المهام॥فهل انت علي علم بتسريب هذه الصور من حرزكم الي الشارع العام؟؟فان كنت لا تعلم فهذه مصيبة لن يعفيك جهلك بها وان كنت تعلم فهذه الطامة الكبرى اي انك متورط في هذه الجريمة؟!


وفي كلتا الحالتين فانت بحكم المنصب المسئول الاول عن هذه الهيئة وكل تصرفاتها ولذلك من حقي ان اقاضيكم ان كان بالوطن قضاء نزيه وانا اعتبر وردود هذه الصور الى بريدي الالكتروني الخاص بمثابة تهديد صريح لي واضح بلا لبس قصدت منه هذه الجهات التي سربت هذه الصور البشعة اخافتي وترهيبي وترهيب ملايين السودانيين الشرفاء بهذا الاسلوب الجبان اي ان مصيري سيكون ذات مصير المرحوم محمد طه محمد احمد وهو اسلوب مجرم محترف معتز باثمه وهو نفس الاسلوب الذي درجت عليه سيئة الذكر( الانقاذ) من تعمل انت تعمل تحت امرتهافي مواجهة خصومها منذ مقدمها غير الميمون وهي تشيع في بلادنا القتل والتعذيب والترهيب وترويع الامنين لتسكت اصوات الحق في بلادنا المظلومة في زمانكم الكالح ولكن لن يكسر الجبناء الانذال شوكتنا بهذا الاسلوب الرخيص والمجرم॥ فدرب النضال طويل ولا خير في حياة بلا مواقف وشرف وكرامة ولا خير في موت رخيص بالمجان كما تموت الشياه।


وسيسألك الله يوم تلاقيه وانت مجردا من الرتب والنياشين والالقاب الا من كفن ليس به جيوب عن كل صغيرة وكبيرة وعند الله الجزاء والعقاب وهو العادل الامين فالافضل لامثالك من يزعمون التقوى والورع ان يعملوا لذلك اليوم العظيم اي يوم الحساب اي ان تبريء ذمتك امام شعبك وامام الله وتوضح للناس من كان وراء تسريب هذه الصور البشعة من هيئة انت رئيسها والمسئول عنها وانك قد ارضيت ضميرك بانك قمت بالواجب في التحقيق في هذا الامر الخطير المتعلق بحرمة جسد ميت لا اشك ان قاتليه هم من تعمل تحت امرتهم فما اكتفوا فقط بعملتهم البشعة اي بارتكابهم جريمة القتل بل اصروا على الاعتزاز بها في استخدامهم صور الجريمة في تهديد واخافة الخصوم وهو غباء ما بعده غباء يوضح من هو المجرم الحقيقي المعتز بفعلته ولذلك تجدني مضطرا هذه المرة رغم محاولات البعض اثنائي في مرات فائتة لاعتبارات انسانية تتعلق باسرة المرحوم ان لا انشر هذه الصور ولكن ارى انه ان الاوان لنشرها حتى يعلم شعبنا تحت اي عصبة مجرمة يعيشون بعد ان صار رئيسها المجرم الاول تطارده العدالة الدولية وهو مذلولا مهانا في كل مكان واليوم مضطر ان انشر هذه الصور البشعة امام الملأ كي لا ينسوا هذه الجريمة النكراء ومن هو المجرم الحقيقي وراء تلكم الجريمة البشعة اذ ليسوا اولئك الذين حوكموا ظلما وعجزت الدولة الظالمة حتى اللحظة ان تنفذ فيهم حكم الاعدام لانها تدرى انهم ابرياء وقد خاف المجرمون الحقيقيون عندما هددهم اولياء اولئك الابرياء باغتيالهم فردا فردا اذا اقدموا على تنفيذ حكم الاعدام في اي من اولئك المدانين الابرياء!


ولذلك اتهمك يا حضرة اللواء (التقي الورع) بانك ضالع في هذه الجريمة النكراء طالما تأتمر بامرة اولئك المجرمين ولم تعص لهم امرا حين اخذوا من هيئتك تلكم الصور البشعة وهو اعتراف صريح بجريمتهم النكراءوقد استخدموها لتهديدي لترهيبي وتخويفي واسكات صوتي المنحاز لملايين من اهلي المظاليم....