الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2008

الانتخابات المصيرية على الابواب ونحن على اعتاب عامها الحاسم ولم نعد لها شيئا بينما اعداء الشعب جاهزون للظفر بها بشكل مؤكد حينما يراهنون على تمزقكم وتشتتكم وعدم مسئوليتكم الوطنية في الارتقاء لمستوى الحدث التاريخي الهام وهنا الطامة الكبرى حين يتأكد مجيئهم بشكل شرعي هذه المرة فحينها سيطالكم فسادهم وعذابهم مضاعف اضعاف الماضي بسلطة القانون والدستور الذي سيسنونه لشرعنة كل مفاسد وجرائم ومظالم الماضي.

ليست هناك تعليقات: